الأحد، 30 مارس، 2008

و ماذا بعد 6 ابريل

سؤال هام جدا لابد من الإجابه عليه
هانعمل ايه بعد يوم 6 ابريل
الكل متوقع ان يوم 6 ابريل ده يبقى يوم مهم جدا و فيه احداث كتير
على الاقل هانعمل قلق جامد
و الناس اللى ماعرفتش هاتعرف اليوم ده
و الفكره هاتكبر
لإن فيه ناس هتتظاهر
و ناس هاتعتصم
و ناس هاتضرب عن العمل و الدراسه
و ناس بافعل ناويه لو راحوا الشغل او الجامعه هايعلنوا اضرابهم لساعات و منهم اللى هايعمل اعتصام و مظاهرات
و فيه طلبه ابتدوا يعلنوا عن الاضراب فى الجامعه من دلوقتى
و فيه مظاهرات هاتكون فى الجامعه كمان
دا غير الاضراب عن الشراء
و ده انا شايفه نشاط مهم جدا
لإن فيه ناس بتخاف من المظاهرات و مضطره تروح الشغل و لو راحت هاتخاف تتكلم
طبعا انا ضد الخوف و شايفه انه السبب الرئيسى لتدمير مصر
لكن لو حد ... بلاش نقول خايف .... خليها مش هايقدر يشارك فى المظاهرات او الاضراب يبقى يشارك فى الإضراب عن الشراء
و طبعا كلنا متفقين عن الشاره او التيشيرت و تعليق علم مصر اليوم ده

و طبعا نعمل اللى علينا و ننشر الفكره للناس اللى مش بتدخل على النت بكل الطرق
و ندعى ربنا انه يوفقنا و ينصرنا على الظلمه

طيب ..... هل يوم واحد كفايه
بالطبع بأ
حتى لو نجح
لازم يستمر
و حالة الإيجابيه تنتقل للناس
اصل الثوره دى بتبقى عدوى ... او زى الشراره فى القش ... شوفوا التاريخ بيقول ايه

المهم
عندنا يوم 7 ابريل و 8 ابريل انتخابات المحليات
الحكومه هاتكون مشغوله بالتزوير كالعاده
يبقى الحل نكمل الإضراب .. و نستمر
و ننشر الفكره
و نعمل اعتصامات بجد بقى
اعتصامات مش مظاهرات
حاجه تسمع اعلاميا
و كله بالادب
لا هانشتم حد ولا نزعل حد

طبعا احنا مش مغسلين و ضامنين جنه زى المثل ما بيقول
بس اكيد كلنا هانبذل كل طاقتنا و ننشر الفكره
و نخليها تستمر بعد 6 ابريل
و تكبر و تكبر
لغاية ما نحقق كل هدفنا و نجبر الحكومه انها تلتزم و تطبق الحلول
و على فكره فيه حلول لكل مشاكل مصر
و فيه علماء و مفكرين صوتهم اتنبح من سنين
بس الحلول تتعارض مع مصالح رجال الاعمال اللى بيحكمونا
حلول مشاكلنا تتعارض مع مصالح الحراميه اللى بيحكموا مصر
لازم نجبرهم يطبقوا الحلول

و على فكره
حتى لو لا قدر الله مانجحناش المره دى
ماتنسوش ان دلوقتى جروبنا بقى اكبر من اى حزب فى مصر

يا ريت تفكروا معايا و ماذا بعد 6 ابريل
ghosty

انضم لأقوى جروب مصرى على الفيس بوك
اضراب 6 ابريل
http://www.facebook.com/group.php?gid=9973986703

الأربعاء، 26 مارس، 2008

اخر أخبار إضراب 6 ابريل

كعادة المصريين بالطبع لا تزال هناك الكثير من القوى السياسيه مختلفه حول تفاصيل و كيفية المشاركه فى الاضراب و إن كانوا اجمعوا على ضرورة وجود اضراب يوم 6 ابريل
وقد تم الاتفاق حتى الان على الاتى فى معظم التجمعات المتناقشه فى الموضوع
1- الاجماع على تعليق علم مصر فى البلكونات و السيارات

2- الاجماع على ارتداء ملابس سوداء و يفضل مطبوع عليها اى شعار للإضراب لو امكن مع حمل شاره او اى اعلان عن "إنى مضرب إحتجاجا على الأسعار

3- تم بالإجماع الاتفاق على الإضراب عن شراء أى سلعه لتمثل وسيلة تهديد للحكومه التى لا تعيرنا اى انتباه و كذلك تهديد لاى تاجر يرفع الاسعار اننا يمكن ان نتحد لمواجهته

4- تم الاتفاق على ان يحاول الجميع قدر استطاعته بكل السبل على الاضراب عن العمل و الغياب عن العمل هذا اليوم و اعلان ذلك قبلها و اعلان الاضراب

5- اجمع جميع الطلبه على الاضراب عن الدراسه فى ذلك اليوم و اعلان ذلك مسبقا

6- لإصحاب المهن الحرجه كالطبيب مثلا أو ما شابه و كذلك لمن لن يستطيع ابدا ابدا ان يمتنع عن العمل و كذلك بالنسبه للطلبه الذى يتوافق 6 ابريل مع امتحاناتهم فإنهم سيضطرون للذهاب لمصالحهم مع اعلان الاضراب لبعض أو كل الوقت و كذلك الاعتصام السلمى فى مجموعات إن امكن

7- على من يستطيع النزول للتظاهرات التى ستكون فى الميادين الرئيسيه بالمحافظات يمكنه ذلك و لكن بعد الاتفاق مع القوى السياسيه و منظمات المجتمع المدنى على ميعاد و مكان التظاهرات

8- على الجميع العمل بجد منذ اليوم حتى الان على نشر كل تلك الافكار بين الشعب المصرى و هم اهلنا و اصحابنا و اقاربنا و زملائنا فى العمل مستخدمين فى ذلك كل الوسائل المشروعه من دعوات صريحه عامه او فرديه او ارسال رسائل محمول او مكالمات هاتفيه او البريد الالكترونى و المنتديات و المدونات و المواقع الاعلانيه و الجرائد و الصحف و المجلات و الاتصال بالفضائيات .. و كذلك تعليق الالافتات و ارتداء تى شيرت أو شاره يحمل الدعوه للإضراب من الان حتى ميعاد الاضراب

و الله الموفق

الله .... الوطن


http://www.facebook.com/group.php?gid=9973986703















































السبت، 22 مارس، 2008

ليكن يوم 6 ابريل يوم الغضب الشعبى من الغلاء .. إضراب عام

يزداد الوضع سوءا كل يوم.. تتضاعف أسعار جميع السلع .. كنا قديما نسمع انه لا يموت احد من الجوع .. اصبح فى عصر مبارك من يموت من الجوع و الفقر و الظلم
و اصبحنا الان نسمع عن ألاف حالات الانتحار سنويا بسبب عدم القدره على اطعام الاطفال أو عدم القدره على شراء ملابس العيد ... حتى انحدر الحال بنا و اصبح الناس يقتلون بعضهم فى طوابير العيش اليوميه
نسمح تصريحات الكذابين و الأفاقين كل صباح فى جرائد الكذب اليوميه المسماه بالقوميه و تليفزيون الرياله المسمى بتليفزيون الرياده ... لا مساس بمحدودى الدخل .. إهتمام الرئيس بمشكلة رغيف الخبز بعد تفاجئه بوجودها .. لا زياده فى اسعار السلع الغذائيه
تصريحات نسمعها منذ 27 سنه و الوضع للاسوا
استثمارات و قرارات لا تصب سوى فى مصلحة رجال الاعمال و تزيد الغنى غنى و تزيد الفقير فقرا
لنفعل مثل عمال المحله و موظفى الضرائب العقاريه
لقد اعلن عمال المحله ان يوم 6 ابريل هو يوم الاضراب العام
لنجعل يوم 6 ابريل يوم الاضراب و الغضب من حالنا المتردى
اضراب عن العمل و الدراسه و شراء أى سلع
يوم اعلان الغضب فى كل الميادين العامه فى كل محافظات مصر
لنعلن لهم اننا شعب يغضب و يفكر و يرفض الظلم و الاستبداد
لنكذب مقولات اننا شعب جبان خانع خاضع لا يثور ولا يعترض

موعدنا 6 ابريل فى كل ميادين محافظات مصر
و ان لم تستطع المشاركه فإعلن غضبك بالإضراب عن الشراء أو ممارسة اى نشاط








الأحد، 16 مارس، 2008

زيارة مجموعة تضامن لإعتصام اطباء بلا حقوق




قام بعض النشطاء من مجموعة تضامن بزيارة الاطباء المعتصمون داخل نقابة الاطباء بشارع القصر العينى من حركة اطباء بلا حقوق
و قد كان الاطباء أعلنوا بداية إعتصام رمزى إبتداء من السبت 15/3/2008 حتى موعد الجمعيه العموميه القادم
و قد لجا الاطباء لفكرة الإعتصام بعض مماطلة الحكومه لتنفيذ وعودها (كالعاده)بالكادر الخاص و بعد إعلان مجلس النقابه رفضه لفكرة الإضراب و تخوفه من عواقبها
و بالطبع يحتاج الإعتصام لتضافر جهود الأطباء و تماسكهم ووحدة صفهم حتى يكتب له النجاح















كتابه و تصوير
ghosty




إقرأ بيان الأطباء
عندما يكون راتب الطبيب حديث التخرج بعد سبع سنوات من الدراسة الجامعية 220 جنيه وراتب الطبيب بعد الدراسات العليا و20 سنة خبرة 550 جنيه فهذه مهزلة يجب أن توقف.

هذه المهزلة تتضمن عقدا غير مكتوب بين الوزارة والطبيب معناه أجر صوري = عمل صوري، ويصبح لزاما على الطبيب أن ينطلق بحثا عن رزقه في العيادات أو المستوصفات الخاصة سواء في مرحلة الامتياز أو بلغ سن الستين من العمر، سواء كان قد تلقى التدريب الكافي أم لا .. سواء كان سنه وحالته الصحية تحتمل ساعات العمل الطويلة من مكان لآخر أم لا.

هذه المهزلة التي تهدر حق الطبيب في الحياة الكريمة رغم كل ما يمثله من قيم العلم الرفيع والعمل الجاد، وتهدر حق المريض في الخدمة الصحية الجيدة إذ تحول هذا المريض من حالة يجب التعاطف معها والعمل على تخفيف آلامها إلى مصدر لجني الأرباح.

هذه المهزلة يحب أن توقف. لإيقاف هذه المهزلة تعالت أصوات الأطباء مطالبة بكادر خاص يضمن لنا أجر عادل وحياة كريمة ويمكننا من تقديم خدمة صحية حقيقية وجيدة للمرضى. تعالت أصوات الأطباء في الإعلام وفي الوقفات الاحتجاجية وفي جمعياتهم العمومية بالنقابة .. ولا من مجيب.

لم نجد استجابة من الوزارة حتى يومنا هذا، غير بعض الوعود بمجموعة من الحوافز الضئيلة المربوطة بتقييم متعسف يجعلها تصل لحوالي 10% من مستحقيها ويجعلها تصلح كمنشتات للجرائد أكثر مما تصلح لتحسين الظروف المعيشية للأطباء .. فماذا نفعل؟؟

ليس أمامنا سوى تجميع صفوفنا وتصعيد احتجاجنا بكل الوسائل المشروعة الممكنة .. لأننا نرفض القبول بهذا الهوان .. نرفض هذا التعاقد غير المكتوب بين الوزارة والأطباء، أجر صوري = عمل صوري. كما نرفض ظروف العمل الطبي بمصر حاليا والذي يطحن بلا رحمة كلا من الطبيب والمريض.

زملاؤنا الأطباء في كل المستشفيات ومحافظات مصر .. انضموا إلى اعتصامنا بدار الحكمة من السبت 15/ 3 إلى الجمعة 21/3 موعد انعقاد الجمعية العمومية.

زملاؤنا الأطباء نحن أصحاب حق .. فلنوحد صفوفنا ولندعم حقنا بالقوة
ولن نتنازل بعد اليوم عن حقوقنا المهدرة

أطباء بلا حقوق

للمزيد
مجموعة تضامن
http://tadamonmasr.wordpress.com/












الاثنين، 10 مارس، 2008

كلمه قرأتها

لكل شىء فى الحياه بدايه ... و له ايضا نهايه لا مفر منها .. و إن طال المدى
من الحب ... إلى الشباب ... إلى النجاح ... إلى الصحه ... إلى الصداقه ... إلى كل الأشياء .. كل الأشياء
و كما نسعد بالبدايات السعيده علينا أيضا أن نتعلم كيف نتقبل النهايات الحزينه .. لكل شىء فى الحياه .. و نسلم بها و نتوائم معها

الجمعة، 7 مارس، 2008

الفلاشه لا تزال فى جيبى

تمر الايام بسرعة الصاروخ
عمل صباحا ثم عمل مساءا ثم نوم
عمل مساءا ثم عمل صباحا ثم نوم
افكر فى انشاء مدونه .. لكن لا وقت لذلك -- إلى ان احسست بأنى احتاج التدوين لاخرج تلك الأفكار التى تدور فى رأسى و تتخبط و تزعجنى... و عندما فعلتها و أنشأت تلك المدونه البسيطه ... لم اجد ما أكتبه.. و عندما وجدت .. لم اجد الوقت
وجدت الحل فى الفلاشه ... فلاشه تساعدنى فى نقل ملفات عملى و طباعة اللوحات و أن استطيع أن اكمل حسابات العمل فى البيت ثم على جهاز المكتب و بالعكس ... و بالطبع التدوين فى البيت أو فى العمل و النشر من اى سايبر أو من المنزل لاحقا بعد اشتراكى فى ال DSl
و عندما اشتريت تلك الفلاشه اللعينه لم تزد جهازى و جهاز العمل إلا عشرات الفيروسات كل يوم
تنصب على عشرات الافكار للتدوين و عشرات الافكار الاخرى و الخواطر .. أؤجلها ببساطه .. فالفلاشه لا تزال فى جيبى
و تمر الايام و الفلاشه لا تزال فى جيبى .. اتحسسها احيانا و انساها غالبا ..و لا اجد وقت للتدوين .. و تختفى الافكار فجاه. كما جائت فجأه
و لكن تبقى الفلاشه فى جيبى

الإجتماع الدورى لمجموعة تضامن

اجتماع مجموعة "تضامن"الدوري,والذي يعقد هذه المره في مركز هشام مبارك للقانون
1ش التوفيقيه الدور الرابع وسط المدينة
للتعرف على مجموعة تضامنالموقع المؤقتhttp://tadamonmasr.wordpress.com

الخميس، 6 مارس، 2008

بدء انطلاق نشاط مجموعة تضامن -- شاركوا معنا


مجموعة تضامن تدعوكم لـ…
تدعوكم مجموعة “تضامن”، التي يشارك فيها عدد من النشطاء والمناضلين الساعين إلى الانخراط في الحركة العمالية والاجتماعية الصاعدة، إلى ندوة حول موضوع:
أحوال الصيادين في مصر
يشارك في الندوة صيادين من الإسماعيلية والمنيا وادكو والمنزلة
صيادو مصر يعانون الفقر والحرمان والقمع الأمني.. إذ يواجهون المنع من الصيد “لاعتبارات أمنية”، بينما يُقتل ويحتبس أبناءهم بلا ذنب جنوه..
تضامن مع الصيادين بالنشر عنهم والكتابة حول قضيتهم وبتوجيههم قانونيا.. وشارك في ندوتنا بحضور عدد كبير منهم
يوم
الجمعة 29 فبراير الساعة السادسة مساء
في مقر مركز الدراسات الاشتراكية: 7 شارع مراد – ميدان الجيزة
حول صيادي الاسماعيلية إقرأ تدوينة سعيد عزالدين على موقع مجموعة تضامن
http://www.tadamonm asr.wordpress. com
الموقع يرحب بكافة المساهمات سواء بإرسال التعليقات أو التقارير أو الحوارات أو القصص
إقرأ مواضيع أخرى وشارك في الكتابة لموقع مجموعة تضامن
http://www.tadamonm asr.wordpress. com

مجموعة تضامن - اخبار

قرر سائقو قطارات هيئة السكة الحديد الاعتصام ثم الإضراب عن العمل يوم الأحد المقبل الموافق 27/1/2008، بعد أن علقوا اعتصامهم الذي كان من المقرر بدؤه يوم الأحد الماضي بعد التوصل لاتفاق مبدئي مع أشرف سلامة رئيس الهيئة بصرف حافز الدرجة أسوة بما يتم صرفه لزملائهم في مترو الأنفاق، ودراسة صرف بدل الراحات علي الأجر الشامل في اجتماع مجلس الإدارة يوم السبت المقبل. أكد العاملون أنهم سيبدأون اعتصاما ثم إضرابا عن العمل في حالة عدم إقرار مجلس الإدارة لمطالبهم التي أقر وزير النقل محمد منصور بأحقيتهم في صرفها.. كان أكثر من 250 سائقا قد قاموا بوقفة احتجاجية ظهر يوم 20/1/2008، لمدة ساعة أمام مكتب رئيس الهيئة، ثم أنهي السائقين وقفتهم بعد الاتفاق علي انتظار اجتماع مجلس الإدارة

دعوه للاشتراك فى حملة رفع الحصار عن غزه


تدعوكم مدونه اطيار السنونو والطريق الى الفردوس للمشاركه فى حمله رفع الحصار عن غزه برجاء زياره الروابط للتنسيق والمشاركه
روابط دعاه حمله رفع الحصار عن غزه
ابو مصعب(اطيار السنونو)
snono.maktoobblog.com
ام عبد الرحمن(الطريق الى الفردوس)
doaa910.maktoobblog.com

ليس حنين للملكيه .. لكنه حنين للحريه

ليس حنين للملكيه .. و لكنه حنين للحريه
رغم الاحتلال البريطانى الذي كان جاثما فوق صدور المصريين لسنوات طوال .. و رغم كل الاخطاء التى حدثت في تلك الحقبه الثريه من تاريخ مصر العظيم.. و رغم كل المساوىء التى سمعنا عنها منذ طفولتنا و الفشل في بعض المجالات و سوء توزيع الدخل و مظاهر الظلم الاجتماعى و هي تلك الاشياء التى ابرزها و ضخمها ذلك الانقلاب العسكرى الذي قام به الضباط الاحرار في يوليو 52… و تلك المساوىء بالفعل إن صح الكثير منها فإنها بالتاكيد لا تقارن بما هو حاصل الأن
فالمتابع الجيد للتاريخ سيجد ما هو حاصل الان أسوا بكثير من كل الحجج التى برر بها الضباط الاحرار انقلابهم و خلعهم للمك فاروق.. فنحن الان نعيش فى عصر الصفر الكبير فى جميع المجالات بداية من صفر الرياضه لصفر السياسه لحقوق الانسان للديمقراطيه… للإنهيار الاقتصادى و غياب العداله الاجتماعيه .. للعشوائيه فى اتخاذ القرارت.. لصفر التعليم و الصحه و الخدمات .. و الصناعه و التجاره .. و طبعا صفر المكانه الدوليه بين الامم
لا ننكر بعض الانجازات التى قام بها نظام يوليو من تحقيق لمبدا العداله الاجتماعيه التى كان الشعب فى حاجه بالفعل اليها… و لكنهم كانوا قادرين على تحقيق بدون خلع للملك كما اوضحت الاحداث التاريخيه بعذ ذلك.. حيث عرض عليهم الملك تشكيل للحكومه أو تعديل الدستور و تقليل صلاحيات الملك.
و لكن بريق السلطه و حب الاحتفاظ بها هو الذى ادى لطردهم للملك الذى لم يتشبث بكرسيه حفاظا على مصر… و اغراء السلطه هو الذى ادى بهم للنكوص عن مبادئهم التى نادوا بها و التى كان من ضمنها اقامة حياه ديمقراطيه سليمه و محاربة الفساد و اعوانه.. فقتل الديمقراطيه و تقديس الحاكم هو الذى ادى للنكسه و الفساد والظلم الاجتماعى و انهيار مصر فى كافة المجالات
و إن كان لنظام يوليو بعض الانجازات التاريخيه و بعض المشروعات القوميه التى افادت مصر.. فإنه هو المسئول أيضا عن الكارثه التى نعيشها الان
و اتضح ذلك جليا بعض عرض مسلسل الملك فاروق فى رمضان الماضى .. فقد صاحب عرض المسلسل جدل مستمر حتى الان بسبب كشفه للكثير من الحقائق التى طمسها نظام يوليو و أعوانه من المضللين حتى الأن
و قد رصد العديد من الكتاب و المفكرين لمظاهر الحياه فى مصر قبل الثوره من خلال قراءات تاريخيه مستقله مثل د/لميس جابر.. أو معايشه حيه مثل الشاعر العظيم احمد فؤاد نجم .. و بالطبع هناك العديد من الكتاب المحترمين الاخرين
فمثلا فى رصد د/لميس جابر لمظاهر الحياه فى مصر قبل الثوره و فى حديثها عن سعد زغلول تروى لنا
- عندما قرر سعد أن يدخل انتخابات عام ١٩٢٦، وكان وقتها إسماعيل صدقي هو وزير الداخلية في وزارة زيوار باشا التي أطلق عليها الشعب «وزارة إغراق ما يمكن إغراقه»، وكان صدقي باشا قد قطع عهداً علي نفسه للملك فؤاد أنه لن ينجح وفدي واحد مادام هو وزيراً للداخلية وكان له فضل الريادة في تزوير ثاني انتخابات في التجربة الليبرالية المصرية…
وقرر سعد دخول الانتخابات وقرر التحدي بنفس أسلوب صدقي باشا وسط دهشة الوفديين الذين كانوا متأكدين من النتيجة.. طلب سعد من عدد كبير من الوفديين أن يتركوا الوفد ويدخلوا الانتخابات كمستقلين، وأن يذهب بعضهم لصدقي باشا ويحلفوا له بأغلظ الأيمانات أنهم طلقوا سعد بالثلاثة، وشربها صدقي باشا وتركهم لينجحوا ويدخلوا إلي البرلمان بينما سقط كل مشاهير الوفديين من النحاس ومكرم والباقين وبالطبع لم يستطع أن يفعل شيئاً مع سعد زغلول في دائرة السيدة زينب فنجح رغماً عن أنف الجميع وفي أول يوم لانعقاد البرلمان صباحاً تم إعلان نتيجة انتخاب رئيس البرلمان بفوز سعد زغلول ورفعت الجلسة لتعود للانعقاد في الخامسة لاختيار الوكيلين والسكرتارية ومتابعة الأعمال..
وفوجئ الملك فؤاد واللورد اللنبي وذهل زيوار باشا وصدقي باشا وفي جلسة الخامسة مساءً أعلن حل البرلمان بقرار دستوري من الملك فؤاد وكان أقصر برلمان في التاريخ «تسع ساعات» فقط لا غير وضحك سعد وقال إنه كان يريد أن يثبت لصدقي باشا أن المصريين لا تجمعهم صفارة ولا تفرقهم عصا كما قال..
وعرف الملك فؤاد أن القضاة لم يسمعوا لتهديدات صدقي باشا وأنهم لم يزوروا الانتخابات وأن الضباط المشرفين علي اللجان الانتخابية قد سمحوا بدخول فلاحي سعد إلي اللجان وأنهم لم يمنعوا أحداً وعنف صدقي باشا بشدة، واتهمه بالخيبة التقيلة وفجأة قرر سعد زغلول أن حل البرلمان باطل دستورياً وأن من حق البرلمان أن يجتمع من تلقاء نفسه سواء دعاه الملك إلي الانعقاد أم لا في السبت الثالث من نوفمبر.. تسرب الخبر إلي زيوار وصدقي والملك وبدأوا العمل في همة شديدة وتقرر إغلاق البرلمان بالسلاسل ومحاصرته بقوات من البوليس وتقرر حصار شارع سعد بوضع المتاريس علي أول الشارع عند تقاطعه مع شارع قصر العيني وحصار بيت الأمة نفسه، ووقفت قوات البوليس أمام البوابة.. ورغم كل هذا قرر سعد الخروج من بيت الأمة… إلي أين؟ إلي اجتماع البرلمان.. ولكن البرلمان محاصر… لن نجتمع في البرلمان… أين إذن؟
في فندق الكونتننتال وكل النواب قضوا ليلتهم هناك في انتظار الاجتماع وطلب الوفدون أن يخرجوا مع سعد من بيت الأمة ويلتفوا حوله لحمايته ولكنه رفض بإصرار.. وخرج بمفرده.. وعندما أطل علي الضابط الذي يرابط أمام المنزل رفع سعد يده محييا فانتقض الضابط وأدي التحية العسكرية وأمر الجنود فأدوا التحية العسكرية وأمر الضابط بفتح الطريق وأطاع الجنود وهم سعداء..
وركب العربة وعند شارع القصر العيني وأمام المتاريس أخرج سعد رأسه وألقي بالتحية علي الضباط فأزيلت المتاريس وهتف الجنود المرابطون بحياة سعد وسارت العربة حتي ميدان الأوبرا حيث فندق الكونتننتال… وفوجئ سعد بالجماهير المحتشدة التي تهتف باسمه ولم يعرف سعد نفسه من أين جاءوا وكيف عرفوا ولعنت الجماهير الملك ونشأت باشا الملك الصغير.. وصعد سعد درجات سلم الفندق وسط حشود النواب التي تنتظر مجيئه والتفت للجماهير العاشقة التي التهبت حناجرها بالهتاف باسمه حتي وصل الهتاف للدور الثالث حيث يقيم زيوار باشا رئيس الوزراء والذي فوجئ ولم يفهم ماذا يحدث.. وكيف حدث ونادي علي حارسه الذي يقف خارج الحجرة ودعاه للنظر من النافذة وسأله.
زيوار: تعالي يا ابني بسرعة… مين دول؟
الحارس: دول ؟ دول الشعب يا دولة الباشا
زيوار: بيقولوا يحيا سعد يا دولة الباشا
زيوار: يا ابني ما أنا متهبب سامع… الجيش والبوليس فين؟ ما ضربوش فيهم ليه؟
الحارس: ما هو يا دولة الباشا… الجيش والبوليس هما كمان بيقولوا يحيا سعد!
كل هذا الثراء السياسي والحماس والوعي الجماهيري ونسمع من يتقول بأنه عصر من عصور الانحطاط… فعلاً ما أحلي الانحطاط
و فى عندما سافر سعد زغلول لإجراء مفاوضات مع رئيس حزب العمال البريطانى و رئيس الحكومه البريطانيه طالب سعد الإنجليز بالآتي:
١- سحب جيمع القوات البريطانية من الأراضي المصرية.
٢- سحب المستشار المالي والقضائي.
٣- زوال أي سيطرة بريطانية علي الحكومة المصرية في الشؤون الخارجية.
٤- عدول الحكومة البريطانية عن دعواها حماية الأجانب والأقليات في مصر.
٥- عدول الحكومة البريطانية عن دعواها في الاشتراك بأي طريقة كانت في حماية قناة السويس.
٦- تحقيق مطالب مصر في ملكية السودان.
وفي هذه النقطة أكد سعد أن الحكومة البريطانية «حكومة غاصبة» وأنه لا يردد فقط رأي البرلمان المصري بل رأي الأمة المصرية كلها.. رفضت مطالب مصر في السودان بالتحديد.. وقطع سعد المفاوضات في اليوم الثالث لها وقال مقولته الشهيرة «لقد دعونا إلي هنا لكي ننتحر ولكننا رفضنا الانتحار وهذا كل ماجري».. وعاد سعد إلي مصر في ٢٠ أكتوبر ليجد محاولات ومؤامرات عديدة في انتظاره لاسقاط الوزارة بحجة فشل المفاوضات،..
استقال توفيق نسيم باشا من الوزارة مبدئيا ثم قامت مظاهرات من الأزهريين تهتف للملك فؤاد وقالوا «لا رئيس إلا الملك» بعد أن كانوا يهتفون «لا رئيس إلا سعد» وكان من الواضح جدًا أنها مدبرة، لأن الأزهريين كانوا من أشد مؤيدي سعد من قبل.. قرر سعد الاستقالة وذهب إلي قصر عابدين ليقدمها للملك عندما وصلت عربة سعد كانت ساحة عابدين قد تحولت إلي كتلة بشرية رهيبة من كل الأعمار والطبقات والمدارس حتي الابتدائية وشقت العربة طريقها وسط الجماهير في صعوبة بالغة حتي تصل إلي باب السراي، وسط هتافات صارخة لسعد.
في مكتب الملك فؤاد جلس سعد هادئًا، وقال للملك إنه يريد أن يستقيل لأن حالته الصحية لم تعد تسمح بكل هذا المجهود.. توجس الملك وأخذ يسأل عن صحة سعد في اهتمام مبالغ فيه، ويعرض عليه مشورة أطبائه الإيطاليين.. شكره سعد وصمم علي الاستقالة..
أخذ الملك في الإلحاح في بقاء سعد في الوزارة، منافقًا بأداء تمثيلي واضح حتي اشتد غضب سعد وعلا صوته صارخًا بأنه رجل حر وصريح ويلعب علي المكشوف في النور وليس في الظلام، وأن الدسائس والمؤامرات المدبرة لا تصلح معه.. فزع الملك وصمت غاضبًا وفي لحظات الصمت القليلة تسرب إلي سمعه صوت هتاف الجماهير «سعد أو الثورة».. علت الأصوات وأصبحت واضحة هادرة.. قطع سعد الصمت وطلب من جلالة الملك أن يسمح بفتح النافذة لأنه يشعر بضيق في أنفاسه ويريد بعضًا من الهواء المنعش..
نظر له الملك فؤاد وقال: استريح يا باشا.. أنا سامع.. طلباتك إيه؟، أملي سعد طلباته أن توكل كل شؤون الأزهر للحكومة وليس للسراي واعترض علي تعيين حسن باشا نشأت رئيسًا للديوان الملكي بالنيابة، دون إذن الحكومة، وطالبه بإلغاء أوسمة ونياشين ضباط الجيش في السودان لأنه كافأهم علي قمع المظاهرات الشعبية في السودان، التي كانت تنادي بوحدة وادي النيل.. غضب الملك بشدة، فتنازل سعد عن نشأت باشا بعد أن وقع علي قرار تعيينه ولكن تشبث بباقي المطالب..
حاول الملك أن يناور ويساوم لكن أصوات الجماهير أخذت تعلو «سعد أو الثورة» وقال سعد بهدوء: إذا كان مولانا غير موافق فلنستشر الشعب وكانت هذه العبارة تشعل غضب الملك فؤاد، لأنه يعلم جيدًا أن سعد هو الشعب والشعب هو سعد.. وافق علي مضض.. فأخرج سعد ورقة وقال إنه يتبقي شيء صغير.. تعديل بسيط في الوزارة بعد استقالة نسيم باشا.. وقرأ الملك المرسوم ووجد اسم «علي الشمسي»..
انتفض واقفًا وقد فاق الأمر احتماله، لأنه كان قد رفض تعيين علي الشمسي في أول تشكيل للوزارة بحجة أن والده كان من أنصار عرابي.. وتنازل وقتها سعد عن علي الشمسي من أجل مطالب أخري.. ولكنه لم ينس وفي هذه اللحظة أعاد تعيين علي الشمسي وكأنه يصفع الملك ليعلمه الأدب.. صعدت الدماء في نافوخ الملك غيظًا وكمدًا، ولكنه وقع علي المرسوم، بينما الهتافات مازالت تدوي «سعد أو الثورة» خرج سعد وقال للحشود الغفيرة لقد تعطف مولانا وقبل مطالب الشعب».. فتحولت الجماهير في لحظة وهتفت «يعيش الملك يحيا سعد
انه ليس حنين للملكيه كما ادعى البعض … فالملكيه يتم الاعداد لها و بدات بالفعل
و ليس حنينا لعهد الاستعمار … و لكنه حنين للحريه و الديمقراطيه التى كانت وليده و بحاجه للنمو و النضج مع زيادة جرعات العداله الاجتماعيه .. او بالاصح الانتظار حتى تعدل التجربه نفسها بنفسها و تثمر الاحتجاجات و الاحداث الجسيمه فى نهايات الاربعينات و بدايات الخمسينات عن ثوره شعبيه حقيقيه تعدل من النظام الاقتصادى الموجود آنذاك نحو مزيد من العدل فى توزيع الثروات و مراعاة البعد الاجتماعى و مزيد من الديمقراطيه
ghosty

إمتى يرجع التلامذه .. يا عم حمزه .. للجد تانى


لا يستطيع اى متابع لتطور الحركه الوطنيه فى مصر أو اى متابع للشان السياسى قديما و حديثا ان يفصل بين الحركه الطلابيه و الحركه الوطنيه او السياسه بصفه عامهفكثيرا ما كان الطلبه هم الفاعل الرئيسى فى كثير من الاحداث و الحوادث الهامه فى تاريخ مصرو قد يتعجب الكثيرون عندما يتابعون حال الطلبه فى وقتنا الحالى .. من ضحالة التعليم لسطحية التفكير لعدم الوعى و الانتماء و عدمم الاهتمام بأى شىء يجرى على ارض مصر إلا بالطبع الاحداث الرياضيه و الفنيهقد يتهم الكثيرون الطلاب المصريين بالسطحيه و الجهل و التفاهه و يدعى ان شانهم كشان باقى المصريين فى عهد مباركو لكن اى منصف و قارىء للتاريخ سيجد ان حال الطلبه فى وقتنا الحالى هو مجرد مخطط قذر من السلطه و من حكومة الحزب الوطنى لتغييب الشعب و الطلبه على وجه الخصوصفقد فطن الحزب الوطنى منذ توليه للسلطه لأهمية دور الطلبه فى تغيير و تحريك كثير من الاحداث بمصر.. فكانت الاجراءات و القوانين التى اجهزت على الوعى الطلابى .. منها على سبيل المثال لا الحصر .. اللائحه 79 و التدخل السافر من امن الدوله فى جميع الامور التعليميه و الطلابيه بداية من تعيين الاساتذه و المعيدين نهاية باختيار المناهج و الانشطه.. مرورا بمسلسل التغييب للطلبه عن طريق الارهاب و القمع تاره و عن طريق الالهاء بالمناهج الغير مرتبطه اساسا بالواقع تاره و بالتسطيح و تحويل الانشطه التى من المفترض ان تكون العمود الفقرى لبناء الشخصيه إلى أنشطه تافهه لا طائل من وراها غير مزيد من تغييب الوعى و الانتماء و طوال فترة حكم مبارك نجحت حكومات الحزب الوطنى المتعاقبه فى ذلك المخطط القذر الذى حول شباب و خريجى مصر لما يشبه الاوعيه الفارغه التى بدون هويه أو هدففاصبحنا نلاحظ الان مئات الشباب الجامعيين الذين يموتون كل يوم غرقا هربا من مصر.. و مئات غيرهم يطالبون بالحصول على الجنسيه الاسرائيليهلم يعد هناك تلك النوعيه من الطلبه التى تثور عن بكرة ابيها متحديه قانون ما.. او تلك الاسود التى تزأر من اجل تخفيض الاسعار او من اجل اجبار نظام الحكم على الرجوع فى احد القرارات الخاطئهللأسف لم يستطع جيلنا ان يصنع او يشاهد تلك الاعتصامات الاسطوريه التى يتحد فيها جميع طلاب مصر مع عمالها مع موظفيها من اجل سيادة ارادة الشعبحتى القضايا التى فجرت الوعى للحظات لم يعد احد من الطلبه يهتم بها الانفقد لاحظنا انتفاضات طلاب الجامعات و المدارس فى كثير من الاحداث القوميه كغزو العراق او الانتفاضه و هناك بعض الاراء من المفكرين و الكتاب التى وصل تشائمها لإستحالة حدوث ذلك مرة اخرى… و يدللون على ذلك بان طالب اليوم لم يعد يهمه سوى كيف يصاحب و كيف يستمتع من النادى الاجتماعى الذى يسمى الجامعه .. و كثيرا ما يستغرب من تلك المخلوقات الفضائيه التى يراها تسير فى مظاهرات او اعتصامات او اى من تلك المسميات الغريبه التى لا تهدف من وجهة نظره سوى الى تعطيل مصالحه الغير محدده من الاساسو هناك الكثير من الطلاب و الاساتذه و المفكرين المتفائلين من بعض البوادر التى يرونها املا كبيرا فى إستعادة الوعى و الحراك الطلابى مرة اخرى.. كحركة حقى و الاتحادات الطلابيه الموازيهو قد لعبت قديما الحركة الطلابية المصرية دورا كبيرا في الحركة الوطنية الرامية إلى تحقيق الاستقلال و محاربة الفساد … و يرجع فضل تنظيم الطلبة كقوة فعالة في مجال العمل الوطني إلى الزعيم مصطفى كامل، الذي اهتم بتنظيم صفوف طلبة المدارس العليا لدعم الحركة الوطنية بتأسيس (نادى المدارس العليا) عام 1905بهدف تنمية الوعي السياسي للطلبة .. و بعد وفاته جاء بعده الزعيم محمد فريد ليرعى هذه النواة للحركة الطلابية ويطور دور الطلاب في الحركة الوطنية من خلال تنظيم الإضرابات، وحركات الاحتجاج، و تنظيم المظاهرات، وتوزيع المنشورات، أو العمل السري الموجه ضد الإنجليز والمتعاونين معهم مما أدى إلى نفيه .. وعندما تم منع سعد زغلول من السفر للتحدث بإسم مصر فى 1919… كان للطلاب رأي آخر حيث قرروا توزيع أنفسهم إلى لجان عمل تجوب المحافظات لتجمع توقيعات من كافة أبناء الشعب المصري عمال فلاحين و موظفين و بادر طلاب الحقوق بالتحرك وتبعهم في هذا طلاب مدرسة المهندسخانة و مدرسة التجارة، وكذلك تحرك طلاب مدرسة الزراعة و الطب و دار العلوم و طلبة مدرسة الإلهامية الثانوية و التجارة المتوسطة و القضاء الشرعي و فى مطلع 1935 تم الغاء دستور 1930 و كذلك رفضت وزارة نسيم باشا عودة دستور 1923 الذى كان يحد من صلاحيات الملك .. و بدات الاحتجاجات … وعقد طلبة الجامعه اجتماعا داخل حرم الجامعة بالجيزة في ذكرى عيد الجهاد (13 نوفمبر) أدانوا فيه موقف بريطانيا و الحكومه العميله ، ثم خرجوا من الجامعة في مظاهرة كبرى سلمية. فتصدى لهم البوليس طالبا منهم الانفضاض وعندما رفضوا ذلك أطلق البوليس النار عليهم فأصيب طالبان إصابة خطيرة وأصيب عدد آخر منهم بإصابات طفيفة. مع ذلك استمروا يهتفون بحياة مصر وفى اليوم التالي (14 نوفمبر) خرجوا في مظاهرة كبرى صوب القاهرة. غير أن البوليس كان قد حشد قواته لمنعهم فحاصر نحو الثلاثمائة طالب من المتظاهرين فوق كوبري عباس و أطلق عليهم النار فقتل طالب و اصيب اخر وألقى القبض على عدد من الطلاب وأصدرت إدارة الجامعة قرارا بتعطيل الدراسة ولكن دون جدوى، فقد استمر مجلس اتحاد طلاب الجامعة يقود الحركة وينظمها. فأرسل اتحاد الطلبة برقية احتجاج إلى عصبة الأمم على تصريح وزير الخارجية البريطاني، وعلى اعتداء البوليس بقيادة الضباط الإنجليز على الطلبة، ونظم طلاب الجامعة مظاهرة أخرى (يوم 16 نوفمبر) استخدموا فيها الحجارة والمقذوفات الزجاجية ضد البوليس. وكان لطلبة الطب فيها دور ملحوظ. فجرح ضابط إنجليزي كبير في رأسه جرحا بالغا، وانتشرت المظاهرات الطلابية بعد ذلك في مختلف أنحاء القاهرة والمدن الكبرى ..ونظم إضراب عام (يوم 28 نوفمبر) حدادا على الشهداء فأغلقت المتاجر بالقاهرة، واحتجبت الصحف، وعطلت المواصلات. وفى 7 ديسمبر أقام طلاب الجامعة في فنائها نصبا تذكاريا تخليدا لشهداء الجامعة أزيح الستار عنه في احتفال مهيب.كما كان للقضاء المصري موقف وطني مشرف من طلاب الجامعة الذين قدموا للمحاكمة أمام محكمة عابدين الجزئية (يوم 7 نوفمبر). إذ أصدر القاضي” حسين إدريس” أحكاما بالغرامة تتراوح بين عشرين قرشا وجنيها واحدا. وقال في حيثيات الحكم “أن المتجمهرين جميعا أو في أغلبيتهم الساحقة كانوا من طلبة اكبر معهد علمي في البلاد، وهم بطبيعة ثقافتهم وفطنتهم يدركون أن مظاهرتهم هذه لا تؤثر على السلطات في أعمالها ذلك التأثير الذي يقصده القانون”. أما عن تهمة استعمال العنف ضد البوليس فقد بررها القاضي بأنها “كانت دفاعا عن النفس”. وقد أثارت تلك الأحكام ثائرة المندوب السامي البريطاني فضغط على الحكومة لإصدار تعليمات للقضاة بتوقيع أقصى العقوبة على الطلابو فى فبراير 1946 عندما حاولت الحكومه المصريه الغاء معاهدة 1936 ..رفضت الحكومه الريطانيه و لم تقبل الا ببعض التعديلات و هو ما اعترض عليه الطلبه فى وقتها .. و عقدوا مؤتمر قرروا بعدها التوجه في مظاهرة كبرى إلى قصر عابدين لرفع مطالبهم إلى الملك. وما كاد الطلاب يتحركون على كوبري عباس حتى فتحه البوليس الذي هاجمهم من الخلف فأصيب الكثير منهم. وكما حدث عام 1935، أدت مواجهة المظاهرة الطلابية السلمية بالعنف إلى استمرار المظاهرات حتى (10 فبراير) وامتدادها إلى الإسكندرية، والزقازيق، والمنصورة، وأسيوط. وقام الطلاب بتحطيم الزينات التي علقت على الجامعة بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد الملك فاروق، وانتزعوا صورته وداسوها بالأقدام. وقدم النقراشي باشا استقالة وزارته في 15 فبراير 1946.و قد اعلن الطلبه يوم 21فبراير1946 يوم الاضراب العام فى كل مصر للتمسك بالجلاء و للإعتراض على سلوك حكومة صدقى باشا ، واستجاب الشعب استجابة كاملة. فشلت حركة المواصلات وتوقفت جميع المصانع والمحال التجارية عن العمل، وأقفلت المدارس والكليات. وخرجت من الأزهر مظاهرة كبرى شاركت فيها الجماهير اتجهت إلى ميدان الأوبرا ثم زحفت إلى ميدان قصر النيل (التحرير الآن) حيث الثكنات البريطانية (موقع فندق الهيلتون الآن)، واتجه قسم منها إلى ساحة عابدين. وكانت المظاهرات تسير في نظام تام دون اعتداء على أحد ودون التعرض للممتلكات أو جنوح نحو التخريب، فإذا ببعض السيارات العسكرية البريطانية المسلحة تخترق الميدان وسط الجماهير فجأة لتدهم بعضهم تحت عجلاتها. وكان الرد الطبيعي من جانب المتظاهرين رجم الثكنات البريطانية بالحجارة. فرد الجنود البريطانيون بإطلاق الرصاص. فكانت مذبحة أثارت ثائرة الجماهير، فأشعلوا النار في معسكر بريطاني بالميدان (كان يحتل موقع مبنى المجمع الآن)، وبعض المنشات العسكرية البريطانية الأخرى .. و انتقلت المظاهرات لجميع احياء القاهره و المحافظات الكبرى و اتخذت احيانا طابع العنف و المواجهات مع جنود الاحتلال التى ردت بعنف اكبر و دمويه شديده ادت لسقوط العديد من الضحايا .. مما ادى لإنتشار الاضرابات خارج مصر فى كثير من الدول العربيه كسوريا و السودان و لبنان.. و قد تم اعتبار يوم 21 فبراير هو يوم التضامن العالمى مع طلاب مصر.و بعد ذلك كانت هناك اربع قوى رئيسيه تسيطر على النشاط السياسى للطلاب بأغلبيه وفديه فى ذلك الوقت يتقاسم معها الشيوعيين و الاخوان المسلمين ثم اقليه من حزب مصر الفتاهو بعد الثوره تم تحجيم العمل السياسى داخل الجامعه و ضم جميع التنظيمات لمنظمة الشباب فإتجه البعض للعمل السرىحتى كانت نكسة يونيو1967 التى فجرت الغضب.. و بدا عمال حلوان بالمظاهرات التى انتقلت لطلاب جامعة حلوان الذين طالبوا بمحاكمة المتسببين فى النكسه .. و عندما تعامل الامن معهم بالعنف انطلقت الشراره من هندسة القاهره الى باقى طلاب جامعة القاهره و تضامن معهم طلاب جامعة عين شمس و انطلقوا جميعا من اما جامعة القاهره و من ميدان العباسيه حتى ميدان التحرير .. حتى استجاب عبد الناصر لمطالبهم بإحالة الضباط المتسببين فى النكسه لمحاكمه عسكريه اخرى … و بدأت الجامعه تموج بالحركات و الاتجاهات السياسيه كما كانت قديما و بعد وفاة عبد الناصر أعلن السادات أن عام 1971، هو عام الحسم و لم يحرك ساكنا. وأعلن أن عام 1972 هو عام “الضباب!”، و لهذا لن يستطيع الدخول في معركة، مما أشعل نيران الغضب في صدور الطلاب.
وعمت مظاهراتهم جميع أنحاء مصر حتى بدأ السادات يشعر تجاهها بالقلق خوفا من أن يتضامن بقية طوائف الشعب مع الطلبة، ولهذا قرر السادات التعجيل في قرار العبور في السادس من أكتوبر 1973.و عندما قرر السادات إلغاء الدعم و غلاء الاسعار إنطلقت المظاهرات الضخمة التي خرجت من الجامعات و المصانع في 18 و 19 يناير 1977 و كانت انتفاضة الخبز. و سقط العديد من شهداء الحركة الطلابية المصرية و الطبقة العاملة. و لكن هذه الانتفاضة الشعبية التي أشعلها الطلبة مع العمال كادت أن تطيح بالنظام الخائن و حاشيته مما اجبر السادات على التراجع في قراراته و عودة الأسعار كما كانت .وكانت هذه الاحداث الاخيره هى التى أدت لصدور اللائحه 79 التى حجمت النشاط الطلابى و الغت اتحاد طلاب مصر و استثمرها مبارك فيما بعد فى قتل الوعى و الانتماء لدى الطلاب و خصوصا بإطلاق يد الحرس الجامعى و امن الدوله فى الجامعات المصريهفهل من الممكن ان نعتبر ان ظهور بعض الحركات الطلابيه كحركة حقى و بعض الحركات الاخرى الغير مرتبطه بالتيارات السياسيه هى بدايه لعودة الوعى الطلابى داخل الجامعات المصريه و بدايه اتحريكهم و تغييرهم للاحداث فى مصر
امتى يا عم حمزه يرجع التلامذه …للجد تانى
ghosty
ماهرى حتى النخاع …. و لتسقط كل الاصنام

تعليقى على استفتاء المصرى اليوم


فى تعليقى على استفتاء المصرى اليوم على الفيس بوك الخاص بإختيار افضل حزب يحكم مصر
احترت كثيرا بين انتمائى الحزبى السابق و الحالى
فحزب الغد يملك برنامج قوى بالفعل اراه متوازن و منطقى و به حلول عظيمه .. و لكنه للأسف بحالته الحاليه لا يصلح لأى شىء … لا يصلح ان يكون حزب من الاساس
و حزب الجبهه الديمقراطيه بالتاكيد به كوادر عظيمه و شخصيات فى غاية الاحترام.. و لكن ينقصها الخطه الموضوعيه و رغبة صادقه من قيادات حزب الجبهه لتغيير حقيقى بمصر و ليس مجرد اداء صورى هزيل .. كما انى غير متفق على نقاط جوهريه ببرنامجه تجنح نحو الرأسماليه المطلقه و الحريه المطلقه
و هذا بالطبع يختلف مع توجهاتى الوسطيه و انتمائى لفكر الطريق الثالث او الرأسماليه التدخليه
و فجاه تذكرت الافكار التى كنت انشرها بين الناس البسطاء كل يوم فى فترة الحراك السياسى قبل و بعد الانتخابات الرئاسيه.. سواء من خلال عملى مع شباب من اجل التغيير او حزب الغد
فكانت اجابتى فى استفتاء المصرى اليوم كالتالى
بالتاكيد فى الفتره الحاليه لا يستطيع أى حزب او تيار حكم مصر منفردا مهما امتلك من افضل البرامج و الحلولفالحزب الوطنى قضى على الجميع
الحل هو جمعيه منتخبه لحكم مصر فى فتره انتقاليه مدتها عام او عامان لوضع دستور و نظام جديد يخرج بمصر من المشاكل و يعالج اخطاء الحزب الوطنى المدمرهو بعد ذلك يتم الاعلان عن انتخابات حره حقيقيه برلمانيه و رئاسيه و نقابيه
الحل هو جمهوريه برلمانيه و نظام حكم و دستور متوازنين يراعيان مصلحة مصر قبل الجميع و لا أفضل استثناء الحزب الوطنى من تلك الانتخابات الحرهو لكن لابد اولا من تطهيره من رموزه و قياداته القذره و محاكمتهم على ما فعلوه بمصر من تخلف و فوضى و عشوائيه و سلب و نهب و ظلم و فساد طوال 27 عاماثم يتم بعد ذلك تثقيف لأعضاء الحزب الوطنى من القواعد الطيبه التى لا تفقه شيئا سوى عبادة الحاكم مع محاوله لتقليل النزعات النفاقيه و الانقياديه و البحث عن المصالح الفرديه و هى تلك النزعات التى تسيطر على اعضاء الحزب الوطنى من القواعد
رابط الاستفتاء
http://www.facebook.com/topic.php?uid=18650657608&topic=4011

نقطة عطر 4 -- القلق العذب


إنه ما يزال يشعر بتلك السعاده الخفيه كلما قابلها .. و هى ما تزال تحس بتلك الغبطه الرقيقه كلنا رأته
و منذ ما يزيد على ثلاثون عاما .. كانا قد التقيا .. حين كانا فى أوائل العشرينات.. من يومها أحس كل منهما بالارتياح نحو الاخر
كان يحس نحوها بميل غريب و انجذاب لم يسمع او يقرأ عته من قبل.. احساس لم يستطع تحديد هويته رغم مرور تلك السنين .. كان كلما نظر الى عينيها العسليتين فقد الاحساس بالزمان و المكان و الوجود.. يتحول فجاه الكون إلى لا شىء.. لا شىء إلا هى.. صوتها الرقيق و ابتسامتها العذبه و ضحكتها الصافيه و شعرها الجميل و بريق عينيها الذى يطل من وجهها الطفولى البرىء
و لكنه لم يجد فى تلك المشاعر العجيبه ما يناقض حبه لأنسانه اخرى عقد النيه على الزواج بها … و عندما عرفت منه تلك الحقيقه لم تر فى ذلك عقبه أما ما تضمره من تقدير له .. بل لكانما ضاعفت تلك الحقيقه من هذه الطمانينه العذبها لتى تغمرها فى وجوده
كان احيانا ما يقصد إلى لقائها - على غير موعد - فى كليتها او ناديها او قرب مسكنها ثم عملها فيما بعد .. و احيانا اخرى كانا يلتقيان عفوا …. و فى كل لقاء كان قلبها الرقيق يحفل بمجيئه
كانت تعجب بحديثه الشجى و أرائه و رجولته و اخلاقه … و تبتهج بشخصيته و إن كانت تعدها غريبه
و مع ذلك لم يحدث أن اعترف أحدهما يوما ما بما يكنه من ميل غريب نحو الأخر… و لهذا فإن عواطف أحدهما نحو الأخر لم تتحدد بصوره نهائيه فى يوم من الأيام
و كانما وصل كل منهما إلى تلك المرحله التى يرى فيها المحب أن يفضى بحبه الى الاخر .. ثم فضلا ان يتريثا عند هذه المرحله … و ان يتريثا إلى الأبد .. فوقفا عند رغبة الإعتراف .. بغير اقدام على الاعتراف
و تزوج هو .. و تزوجت هى …. و انجب كل منهما أطفالا .. و احب هو زوجته و اطفاله .. و احبت هى زوجها و اطفالها
و ما زالت السعاده تجتاح كل منهما حين يرى الاخر
بعد أن ضاعف الزواج من ذلك الغموض السعيد الذى يعيشان فيه
و قد أدركا ان تعريض مشاعرهما للضوء و للوضوح و للإفصاح سيقتلها فورا … فيحرمهما من تلك اللذه الى يخفيها كل منهما - حتى عن صاحبه - فى اعماق فؤاده
و كانما أصبح كا منهما سعيدا بأن يتساءل عن مدى الفرح الذى يغمر الاخر عند وجوده .. بغير أن يتحقق ابدا من الجواب القاطع المحدد
و كأنما عشقا عذابهما المشترك اللذيذ و حيرتهما الابديه
انهما لا يزالان كلما التقيا .. كما التقيا منذ اكثر من ثلاثون عاما
ينعدم الكون حين يراها هو و تغرق هى فى غموضه و شخصيته و كلامه
يحسان بهذا القلق العذب الذى يؤرجحهما بين الحرمان و الحصول … و بين الاعجاب و الحب … و بين الصداقه و .. العشق

المحور كمان و كمان - سلسلة إحدى معجزاته

بقت بالنسبالى عاده يوميه .. حاسس انى مش هاقدر استغنى عنها
بقيت كل يوم لازم اشتمهم واحد واحد… كل لما الاقى نفسى قاعد جوه عربيه لمدة ساعتين فى مأساه مقرفه اسمها محور 26 يوليو.. مابعملش حاجه غير انى أدعى عليهم و اشتمهم و ساعات بشتم اللى خلفوهم و ماعلموهومش يراعوا ضميرهم
كل يوم مرتين .. من اول المهندس النصاب اللى معملش احلال للتربه علشان مايحصلش هبوط و ضرب تكاليف الاحلال فى جيبه.. (طب حتى كان يسرق من غير ما يبان)… لوزير الاسكان السابق محمد ابراهيم سليمان اللى خد قرار انشاء كارثة المحور بدون اى دراسات او حسابات.. و طبعا كل الناس عارفه ماضى ابراهيم سليمان الاسود فى القرارات المتخلفه و السرقه و شراء الاراضى و بيعها لنفسه… و طبعا بتطول الشتيمه وزير الاسكان الحالى اللى قرر اصلاح كارثة المحور اصلاح مؤقت و كمان بدون ايجاد بديل يخفف الازمه فتحولت الازمه لكارثه… طبعا لازم افتكر رئيسى الوزراء السابق و الحالى و قرارتهم العشوائيه المتخبطه.. واحد تحس انه سكران على طول و التانى تحس انه اهبل و مش دارى بالدنيا .. و على فكره الهبل مالوش دعوه بالطول.. ده اكيد هبل طبيعى
و طبعا ما ينفعش اشتم و ادعى من غير ما نعدى على حبيبنا العبقى الملهم الحكيم صاحب الضربه.. ده طبعا ليه النصيب الاكبر منها.. المشكله انه عايز يبقى زعيم و مش عارف.. نفسه يعمل مشروع قومى لكن فاشل.. لإن ميته مش خالصه.. مش عايز يعمل حاجه للبلد هو نفسه يعمل حاجه بإسمه و خلاص… بيدور على اى حاجه و لو فاشله علشان يلطع اسمه عليها.. اى محطات صرف صحى جايه من المعونه او اى كبارى او اى انفاق .. حتى لو مدينه جديده او طريق بدون تخطيط… اهم حاجه انه يروح يفتتحها و ينسبها لنفسه.. كإنه بيدفع فلوسها من جيبه.. مش من فلوس الضرايب اللى بندفعها او من المعونات الدوليه
حتى لو مصانع قطاع خاص المهم يلطع اسمه و خلاص.. المهم ان اعلام الحزب الوطنى سواء كان جرائد قوميه او تليفزيون حكومى بيتصرف عليهم من فلوس المصريين يقولوا ان عظمته و سموه عمل حاجات كبيره قوى.. محدش فى العالم فكر فيها قبله.. زى الكبارى و المجارى و المدن الجديده… و قال ايه احنا زمان قبل مبارك كنا عايشين من غير معجزاته.. و كان مافيش حمامات و صرف صحى
متهيألى كده خرجنا من موضوعنا عن مدينه 6 اكتوبر و المحور… اصل معلش المواضيع منفده على بعض…و بالذات مدينة اكتوبر دى و محورها لأنهم كارثه
حد تابع تصريحات المهندس حسين صبور اللى شارك فى التخطيط للمدينه قبل ما الحكومه تحولها لكارثه
التصريحات دى اتنشرت فى المصرى اليوم و بتوضح مدى العشوائيه اللى بتدار بيها مصر فى عصر مبارك
بعد حرب ٧٣ كلف الرئيس أنور السادات المهندس عثمان أحمد عثمان بتولي وزارة جديدة تتولي مشروعات التعمير، وجاء اختيار السادات لعثمان لأنه شخصية معروفة في العالم أجمع بأنه رجل المشروعات الإنشائية الكبري الناجحة سواء في مصر أو خارجها، وكان يهدف السادات من إنشاء الوزارة الجديدة إلي إعادة تعمير مدن القناة الثلاث التي دمرت أثناء حرب الاستنزاف واحتلال إسرائيل لها، فكانت مدن السويس والإسماعيلية وبورسعيد مدمرة تمامًا وهجرها أهلها،
وأراد السادات عودتهم بسرعة من الدلتا والقاهرة وقام عثمان بإنشاء جهاز للتعمير وتولاه المهندس إبراهيم زكي قناوي وكان أحد قادة إنشاء السد العالي وهذا المهندس اختار بدوره ثلاثة مساعدين في المدن الثلاث، بعدها لجأ عثمان إلي عمل مسابقات دولية لاختيار مكاتب عالمية في التخطيط علي أن يتولي كل مكتب فائز في المسابقة إعادة تخطيط كل مدينة من المدن الثلاث، بشرط أن يشارك هذه المكاتب العالمية أخري مصرية بغرض أن يكون المكتب المصري رقيبًا علي المكتب العالمي ويكتسب منه الخبرة في الوقت نفسه، وهكذا تم إعادة تعمير المدن الثلاث،
في الوقت نفسه كان عثمان لديه قناعة أن مصر سيأتي عليها بعض الرخاء، أي سوف تنشأ فيها استثمارات عربية وأجنبية جديدة خاصة في الصناعة، فعندما جاءت الصناعة في بداية الثورة لم تخطط لها تخطيطًا جيدًا في أماكن تواجدها، فقامت بتوزيعها حول مدن القاهرة والإسكندرية، وبالتالي أفسدت مدن حلوان وطرة وما حول الإسكندرية بيئيا، وقضي التلوث علي أكبر مدينتين في مصر ونشأت مشاكل كثيرة بسبب عدم التخطيط الجيد في أماكن تواجد هذه الصناعات، ففكر عثمان مع مستشاريه وتوصل إلي ضرورة إنشاء مدن جديدة بعيدة عن الرقعة الزراعية والمدن القائمة لاستيعاب الصناعات الجديدة، وتم اختيار أماكن أول ٤ مدن.
* أين تم اختيار أماكن هذه المدن الجديدة؟
- الأولي كانت تقع بين القاهرة ومنطقة قناة السويس، وهي مدينة العاشر من رمضان وكان الغرض منها استيعاب الصناعات التي سترتبط بالتصدير لمنطقة الخليج العربي وشرق آسيا، والمدينة الثانية تقع بين القاهرة والإسكندرية في غرب الدلتا وسميت بمدينة السادات وهي تبعد ساعة واحدة عن القاهرة والإسكندرية ووسط الدلتا، أي أنها تبعد عن ثلاثة أرباع سكان الجمهورية ساعة واحدة، أي تستطيع العمل في صناعات يطلبها المجتمع المصري، ولهذا تم اختيارها لتكون مدينة الصلب، علي أن يكون هناك مصنع ضخم للصلب وحوله جميع صناعات الصلب،
أما المدينة الثالثة فتم اختيارها جنوب غرب الإسكندرية وهي برج العرب، والرابعة كانت جنوب غرب القاهرة، إذن كل مدينة تم اختيار موقعها بناء علي فلسفة اقتصادية، وسميت الجيل الأول من المدن الجديدة، وكما فعل عثمان مع مدن القناة فعل كذلك مع هذه المدن حيث دعا لاختيار مكاتب عالمية متخصصة من خلال مسابقة دولية مع وجود لجنة تحكيم دولية لاختيار أفضل العروض المقدمة فنيا، علي أن يشارك المكاتب المختارة مكتب مصري، فتم اختيار مكتب من السويد لمدينة العاشر من رمضان، ومكتب من هولندا لمدينة برج العرب، وآخر من أمريكا لمدينة السادات بمشاركة مكتبي الاستشاري، وانتهينا من تخطيط المرحلة الأولي في عهد عثمان.
* ماذا حدث بعد خروج المهندس عثمان؟
- كان المهندس حسب الله الكفراوي يعمل كأحد النواب الثلاثة لرئيس جهاز التعمير في مدن القناة، وتم اختياره من قبل عثمان قبل خروجه ليكون نائب وزير للمدن الجديدة وكانت المرة الأولي التي يكون فيها مثل هذا المسمي، ورأي الكفراوي اتباع سياسة أخري، حيث وجد أنه لا داعي لوجود مسابقة دولية لاختيار مكتب دولي عالمي لتخطيط المدينة الرابعة وكانت ٦ أكتوبر، وقام بتكليف أحد أجهزة الوزارة لذلك، وهنا يأتي الحديث عن شيء مهم جدًا وهو كيفية اختيار موقع مدينة جديدة، فهذا له دراسات تخطيطية كثيرة منها ألا تكون علي أرض زراعية وأن تكون أرضًا صالحة للبناء، وأن تكون علي بعد معين من المدن القائمة بحيث لا تكون ضاحية كمصر الجديدة وحلوان، فإنشاء مدينة جديدة للصناعة يجب أن يسكنها العاملون بالصناعة، فضلاً عن الخدمات الأخري المختلفة، فهناك معايير كثيرة للاختيار كأن تكون بعيدة عن القواعد العسكرية مثلاً، وكانت اختيارات مدن السادات والعاشر وبرج العرب وفقًا لهذه المعايير، إلا مدينة ٦ أكتوبر.
بعد سنة تقريبًا اقتنع الكفراوي بأن معدل إنجاز جهاز التخطيط في الوزارة بطيء للغاية في ٦ أكتوبر، فقرر أن يستبدله بمكتب مصري حيث كان يرفض الاستعانة بالأجانب فسأل عن أفضل مكتب مصري يعمل مع المكاتب العالمية في تخطيط باقي المدن، وجاءت الإشادة لصالح مكتبنا، وتم استدعاؤنا وسلمنا مسؤولية التخطيط كاملة في المدينة بمفردنا، ومع بدء التخطيط اكتشفنا أن المدينة لا تصلح تمامًا من حيث الموقع حيث لا تنطبق عليه معايير المدينة الجديدة، حيث يمر موقع المدينة فوق خط «سوميد» وهو الذي ينقل البترول من السويس إلي غرب الإسكندرية، وكأن الوزارة لم تجد أي مكان خالي في صحراء مصر الممتدة حتي ليبيا إلا هذا الموقع، فالذين اختاروا الموقع لم يكتشفوا ذلك،
إضافة إلي أن المدينة تمر فوق خطوط الضغط العالي وهي من أخطر المواقع للبناء تحتها وحولها، ودائمًا لابد من البعد عنها بمسافات معينة، فضلاً عن أن الأرض طفلية ولا يصلح عليها البناء إلا بتكاليف باهظة، كما أن المسافة بينها وبين القاهرة تجعلها ضاحية وليست مدينة جديدة، وكتبنا هذا كله في تقرير واقترحنا نقل موقع المدينة إلي مكان آخر، وقمنا بتسليم التقرير للمسؤولين، ولم يؤخذ برأينا وطلبوا استكمال التخطيط، فقمنا باستكمال التخطيط لمدينة ولدت «عرجاء»، وأخطر ما حدث فيها أن قربها من القاهرة جعل من يعمل فيها لا يعيش بها، وعندما ازدحمت القاهرة بسكانها قرر البعض العيش فيها وهم لا يعملون بها،
وهذا ما شكل ضغطًا عالياً من الانتقال الذي لا داعي له، ومع هذا بدأ ظهور «موضة» من المنتجعات السكنية الجديدة بإنشاء فيلات رخيصة الثمن نسبيا، وأقبل عليها الكثيرون، أيضاً لأنها قريبة من القاهرة وكان سعر الأرض رخيصًا نسبيا آنذاك انتقلت إليها أنشطة لا داعي لوجودها في مدينة صناعية مثل الاستوديوهات والجامعات والمستشفيات الكبري، ولم تعد المدينة صناعية فقط، ولكنها أصبحت متعددة الأنشطة، وكل نشاط نشأ ولد حركة انتقال جديدة بين القاهرة والمدينة، وذلك لسوء اختيار الموقع من البداية علي العكس من مدينة السادات،
وكان محور الانتقال إليها عن طريق الملك فيصل الذي كان مزدحما بما يكفي، فقررت الدولة إنشاء محور ٢٦ يوليو بسرعة شديدة للتخفيف علي الطريق الآخر وما لبث، إلا أن اكتظ أيضاً بالمرور بسبب الحركة الزائدة علي المدينة، خصوصا أن هذا المحور الجديد هو نفسه محور الوصول إلي طريق الإسكندرية الصحراوي، وتنشئ الدولة اليوم محورًا جديدًا للتخفيف علي هذا المحور، ولو اكتظ المحور الجديد بعد عدة سنوات ستفكر الدولة في إنشاء آخر وكل محور بملايين الجنيهات، فكل هذه الحلول ناتجة عن سوء اختيار موقع المدينة من البداية.
* لكن كيف تم البناء حول خط «سوميد»؟
ـ كان هناك خطورة فعلية علي المدينة في حال حدوث انفجار للخط، فضلاً عن الخطورة علي الخط نفسه من وجود مدينة حوله، ودارت مباحثات طويلة بيننا وبين المسؤولين عن الخط حتي نعمل ضوابط لكيفية البناء حول الخط وما الذي نبنيه، وكان المسؤولون عن الخط رافضين تماما إنشاء المدينة، ولكنها كانت تعليمات الدولة، وقمنا بعمل أفضل ما نستطيعه في موقع خاطئ
و ده طبعا كلام المهندس حسين صبور عن انعدام التخطيط السليم و العشوائيه التى تدار بها مصر
اهم حاجه انى لما بشتم و بادعى كل يوم على الناس دى بلاقى كل اللى فى العربيه بيرددوا وراي
ghostyا

نقطة عطر 3 -- غريق فى بحر من العسل

لم تكن تدرك أنها أجمل نساء الأرض
و كان هو يتجاهل متعمدا هذه الحقيقه
و عندما سألته من أنا؟
إنتبه للسؤال فجاه كالنائم الذى توقظه يد ملحه ..و نظر إليها لبرهه ..و اجابها بحماس انها هى الشمس التى يبحث عنها الناس فى الصقيع و هى ذات الشمس التى تلهب الناس فى حر الصيف
هى الواحه التى يرقص التائه فى الصحراء فرحا عندما يرى سرابها
هى الشمندوره فى البحر الهائج و التى بدونها تتحطم السفن… و انها .. و أنها…
نظرت إليه و لم تجب
و عندما نظر إليها .. إنزلقت قدماه فى بحر عينيها العسليتين… و ظل يسبح و يسبح …. حتى غرق

نفسى اشوفك يا معفن


نفسى اشوفك يا معفن
انا كنت الأول فاكره محترم … و كنت ملتمس ليه عشرات الاعذار
قلت مش معقول حد ييجى يسكن هنا و يكون معفن كده.. اكيد معذور ..يمكن علشان مافيش صناديق للزباله قريبه بيضطر يرمى زبالته جنب العماره اللى انا ساكن فيها.. و خصوصا انها اول عماره قدام المدخل و كله بيعدى عليها… انا عن نفسى كنت بامشى مشوار طويل كل يوم الصبح لغاية أقرب صندوق
لغاية ما الموضوع تحول لمشكله مع تراكم اكوام الزباله فى الشارع و بقت العماره اللى انا ساكن فيها هى العماره الوحيده فى القاهره الجديده كلها اللى جنبها كوم زباله
بدات ابعت شكاوى لجهاز المدينه و لجرايد كتير و اشترك فى الموضوع ده سكان كتير من عمارتنا و كذا عماره تانيه
و كانت مطالبنا و شعاراتنا موحده ..” عايزين صندوق زباله كبير قريب مننا” .. “عايزين نشوف فلوس الزباله اللى بندفعها كل شهر بتروح فين” .. “الحكومه هاتعود الناس على رمى الزباله فى الشارع”
و اخيرا بعد احتجاجات و شكاوى كتيرفى جهاز المدينه قاموا بوضع صندوق كبير يخدم كذا عماره.. و العمال بقوا ينضفوا الصندوق كل يومين … قلنا الحمد لله اخيرا بتوع الجهاز بقى عندهم دم و احساس
المشكله مش فى كده … المشكله انى كنت فاكر انه محترم و مش قادر يمشى لغاية الصندوق البعيد … دلوقتى برضه بيرمى الزباله جنب العماره رغم ان الصندوق بقى قريب جدا
نفسى اعرف ايه احساسه لما بيلاقى ان هو الوحيد اللى بيرمى الزباله فى الشارع رغم ان فيه صندوق قريب
و هل هو معفن من زمان ولا ده جاله قريب … طب هل يا ترى دور على علاج؟
هل اللى عنده ده ادمان ولا متعود على كده قبل ما ييجى الاقهره الجديده
اسئله كثيره تدور فى ذهنى كل صباح .. نفيى ايألها للشخص المعفن ده
نفسى بجد اشوفه
يا ريت لو حد يسلفنى كاميرا للمراقبه علشان اعرف هو مين
و ساعتها هيلاقى صورته متعلقه بالحجم الطبيعى فى نفس المكان اللى بيرمى فيه زبالته .. علشان يتفضح فى المنطقه كلها
و كمان انا ناوى لما اعرف عنوانه ارمى زبالتى و زبالة الجيران قدام باب شقته
ghosty
ماهرى حتى النخاع

حمل الحوار الرائع لإبراهيم عيسى مع الجزيره مباشر

لتحميل الحوار الرائع و الجرىء لإبراهيم عيسى على الجزيره مباشر إضغط على الرابط التالى
http://www.egyptwin dow.net/uploads/ mubasher_ towmv.wmv

فلتسقط الحكومه الالكترونيه


الزملاء الاعزاء
اعترف لكم فى تلك اللحظه بسذاجتى المفرطه
فقد صدقت الحزب الوطنى فى اكاذيبه
فقد اعلن وزير اتصالات الحزب الوطنى عشرات المرات ان تركيب تليفون ارضى اصبح اسهل من التنفس الطبيعى… طبعا طبقا لتوجيهات السيد الرئيس و برنامجه الانتخابى
و انه يكفى ان اذهب للسنترال حتى يتم تركيب تليفون ارضى بعد 48 ساعه على الاكثر
للاسف صدقت و كذبت عقلى اللى قاللى ان ديل الحزب الوطنى عمره ما هايتعدل
و روحت سنترال القطاميه الالكترونى الجديد .. وقدمت طلب
ايوه قدمت طلب زى باقى الناس
و فرحت لإن السنترال كان فاضى .. و حمدت ربنا انى ساكن فى التجمع الخامس مش فى فيصل … اخيرا شوفت سنترال فاضى
و قاتلولى تعالى بعد اسبوع … قلت ماشى
قالولى لاول مره فى مصر ممكن ترفض تركيب عدة الحكومه اللى تمنها 275 جنيه رغم انها عده معفنه … قلت قشطه
و تعاقدت على خط .. ايوه تعاقدت على خط
صحيح هما قعدوا مذنبينى فى طابور انا اول واحد فيه لمدة ساعه .. لكن برضه عذرتهم .. برضه لازم ياخدوا وقتهم علشان يتخلصوا من تاخيرهم و تعذيبهم للناس
و كمان قالولى التركيب بعد يومين
والله ماصدقت نفسى
و اخدت يوم تركيب الخط اجازه من الشغل
و محدش جه
قولت اكيد ليهم عذرهم
احنا فى رمضان و انا ساكن فى مدينه جديده و المشى فى الصحرا صعب فى الصيام “نسيت اقول ان الكلام ده كان فى بداية رمضان” و يمكن فنى التركيب تاه فى الصحرا
اتصلت بيهم .. قالولى معلش… استنى بعد بكره
و اخذت اجازه تانى .. و برضه محدش جه
و اتصلت و قالولى بعد بكره
و برضه محدش جه
اتكرر الموضوع ده اربع مرات
لغاية ما اخدت اجازه و روحتلهم السنترال
لقيت الموظفين مأنتخين و شبه نايمين .. و معظمهم مزوغ و فنى التركيب عمال يهرب منى و يقول مش فاضى …اصلهم صايمين
عملت مشكله. و هددت بإنى هاخرج من السنترال و هاعمل مظاهره لوحدى قدام وزارة الاتصالات
قام المدير بعت معايا الفنى
ووصل السلك
اخيرا
و للاسف كانت المفاجأه اللى كان لازم اتوقعها فى ظل الحكومه الالكترونيه …الحراره ماجتش رغم مرور حوالى شهر على التعاقد.. اصل فيه عطل فى خطوط السنترال الالكترونى الجديد الغير مسبوق فى تاريخ مصر
اتصل بينا بكره
و اتصلت
مره و اتنين و عشره.. من سذاجتى
و فى الاخر قالوا بعد العيد بقى و كل سنه و انت طيب
والله اعلم

العيب مش على الحزب الوطنى … العيب على اللى يصدقه
الزملاء الأعزاء
بعد اكتشافى كم كنت ساذجا و ان الحل الاصلاحى صعب مع هذه الحكومه
اعلن لكم و لهم انى سأعطيهم فرصه اخيره لمدة ثلاثة ايام من بعد العيد و بعدها…..
سأتوجه وحدى لوزارة الاتصالات …. و هناك هايشوفوا اللى عمرهم ما شافوه
ملحوظه
تم إلغاء التهديد الأخير مع إنى فعلا كنت ناوى اعمله… لكن حظهم حلو.. الحراره جت

ghosty
ماهرى حتى النخاع